Menu

معلومات عنا

التجاربالسعدياتجزيرة السعديات: أفضل الفنادق والمطاعم والمنتجعات في أبوظبي (جزيرة السعديات: جوهرة أبوظبي)

استمتع بمجموعةٍ من التجارب الاستثنائية التي قد تصبح أروع ذكريات عمرك عند زيارتك جزيرة السعديات في أبوظبي. ولا تفوّت الفرصة للاسترخاء على شواطئ خلابةٍ من الرمال البيضاء وسط مناظر طبيعيةٍ أخّاذةٍ، ولاكتشاف مركزٍ للفن والثقافة والترفيه ينبض بالحياة ويتفرّد بإطلالاتٍ ساحرةٍ على المياه الفيروزية المتلألئة للخليج العربي.

فضلاً عن موقعها المتميز على بعد عشر دقائق فقط من وسط مدينة أبوظبي، و20 دقيقةً من مطار أبوظبي الدولي، تحتضن جزيرة السعديات خمسة فنادق من فئة الخمس نجوم، فيلاتٍ فاخرةً، مطاعم راقيةً، معالم سياحيةً مذهلةً وملاعب جولف متكاملةً. وتمثّل جزيرة السعديات كذلك وجهةً ثقافيةً رئيسيةً، ستصبح مع الوقت مركزاً لأكبر تجمّعٍ للمتاحف والمعارض الفنية في العالم بأسره. هذا ويعدُّ متحف اللوفر أبوظبي، الحائز على العديد من الجوائز، أبرز هذه الصروح الفنية. ويعرض متحف اللوفر أبوظبي مجموعةً هي الأفضل من الأعمال الإنسانية والثقافية من كل أنحاء العالم، ويتفرّد بتصميمه المعماري الاستثنائي بأسلوب نورمان فوستر، المهندس المعماري البريطاني الشهير.

The Saadiyat Story

تتوسط منارة السعديات قلب منطقة الجزيرة الثقافية، وقد أٌنشئت بهدف إحياء رؤية جزيرة السعديات وتحويلها إلى واقعٍ بالاستعانة بالتقنيات الرقمية وبالمحتوى المتعدد الوسائط. يمكن لزوار هذا المسرح الفني التعرّف على تاريخ الجزيرة ورؤيتها الثقافية عبر معرض “قصّة السعديات” التفاعلي، والمفتوح للعامّة بصفة دائمة. مجسّدةً اسمها الذي يعني “مركز التنوير”، تمثّل منارة السعديات ملتقىً لزوار الجزيرة ونافذة لهم على مشهد المدينة الثقافي المزدهر، فتمنحهم الفرصة لحضور الفعاليات وزيارة المعارض والعروض الفنية وورشات العمل المسرحي واستوديوهات الفنانين وعروض الأفلام السينمائية وغيرها الكثير.

For a truly relaxing experience

BREATHTAKING NATURAL BEAUTY

يعدّ شاطئ السعديات العام واحداً من أشهر الشواطئ في أبوظبي. وتمثّل هذه الرقعة الساحرة من الرمال البيضاء الخيار الأمثل للاستمتاع بهدوء هذه المنطقة وبمياهها الفيروزية وأشعة شمسها الناعمة، وتزخر بباقةٍ من الخدمات والمرافق أبرزها: آرائك التشمّس والحمامات والخزائن وغرف تبديل الملابس والمناشف والمظلات ومواقف السيارات والمنقذين.

تحتضن الجزيرة كذلك نظاماً بيئياً محمياً يمكّن الزوّار من مشاهدة سلاحف البحر صقرية المنقار تتجول على طول الشاطئ بحثاً عن مكانٍ مناسبٍ لبناء أعشاشها. كما يمكنهم الاستمتاع بمراقبة الطيور المهاجرة في سماء الجزيرة، ومجموعات الدلافين التي يمكن رؤيتها أحياناً وهي تلهو في مياه البحر الصافية التي تكتنف هذه الجزيرة الرائعة.